الخطاط الكبير والاستاذ الباحث يوسف ذنون (رحمه الله)

الخطاط يوسف ذنون - جمعية الخطاطين العراقيين

ولادته ودراسته:

ولد يوسف ذنون عبد الله في محلة باب الجديد، دخل مدرسة ابن الأثير للأحداث عام 1939 ومنها إلى مدرسة باب البيض للبنين عام 1942، والتحق بالمتوسطة الغربية عام 1945، ثم المدرسة الإعدادية المركزية وتخرج فيها عام 1950، ملتحقاً بالدورة التربوية ذات السنة الواحدة بالموصل وتخرج فيها عام 1951، ثم عين معلماً في مدرسة المحلبية عام 1951، وانتقل إلى مدرسة حمام العليل عام 1956 فمدرسة ابن حيان عام 1958، ثم انتقل إلى مركز وسائل الإيضاح بعد افتتاحه ومنه إلى متوسطة الوثبة عام 1960، ولقد تعلم ودرس على آثار علماء الخط العربي، ونال الإجازة في الخط العربي من الخطاط التركي حامد الآمدي عام 1966، وحصل على تقدير منهُ لبروزه في مختلف فنون الخط.

عملهِ ومشاركاتهِ في الخط العربي:

اشتغل في التدريس كمعلم في معهد المعلمين بين عامي 1962-1969، ودرسَ مادتي الخط العربي والتربية الفنية ثم انتقل إلى ثانوية الرسالة وأصبح مسؤول الخط العربي في النشاط المدرسي وأصبح مشرفاً تربوياً للتربية الفنية عام 1976، وقد ساعدته مثابرته وعمله السياسي مع القوميين العرب على التقدم السريع وكان يعد واحداً من الخمسة البارزين في هذه الحركة ومنهم عبد الباري الطالب، وحسين الفخري وسالم الحمداني وغانم يونس. وأحيل إلى التقاعد عام 1981، وقد عقد ندوات ومحاضرات في تاريخ وتطور الخط وأقام دورات عامة لتعليم هذا الفن الإسلامي بالموصل، ولهُ آثار فنية في الخط واللوحات على كثير من الكتب والمجلات، وكتب لوحات وأشرطة على جدران أربعة وأربعين جامعاً حتى نهاية عام 1976. وأقام معارض في الخط العربي ودرب طلبته على الخط منذ عام 1962، وساهم هو وطلابه في معارض بغداد منذ عام 1972.شارك في تأسيس جمعية التراث العربي في الموصل وهو عضو في جمعية الخطاطين العراقيين وعضو فخري في جمعية رابطة الخريجين لتحسين الخطوط العربية في مصر.

مؤلفاته:

ساهم يوسف ذنون في تدريس قواعد الخط العربي وكتابة عدة مؤلفات في مناهج التدريس والخط العربي، ومنها:

  • الكتابة وفنّ الخطّ العربي، النشأة والتطوّر.
  • درس التربية الفنية 1965م.
  • خلاصة قواعد خط الرقعة 1971م.
  • الخط الكوفي 1972م.
  • مبادئ الزخرفة العربية (التوريق) 1972م.
  • تحسين الكتابة الاعتيادية 1978م.
  • قواعد خط الرقعة 1978م.
  • قواعد الخط الديواني1978م.
  • الواسطي موصلياً 1998م.

تكريمه:

كرم من قبل رئيس الجمهورية أحمد حسن البكر عام 1972 بمناسبة إقامة معرض الخط العربي الأول في بغداد. ولقد كتبت عنهُ بعض المقالات والدراسات، ومنها ما كتبهُ الأستاذ فوزي سالم عفيفي في مصر حول تاريخ وأعمال يوسف ذنون، وكذلك الباحث العراقي سعيد الديوه جي: (يوسف ذنون مدرسة الإبداع في الخط العربي)، وصدر عنهُ عدد خاص من مجلة حروف عربية: (يوسف ذنون: فنان الخط وفقيههُ) بتقديم الباحث العراقي الدكتور ادهام حنش.

وفاته:

توفى يوسف ذنون في الموصل أثر جلطة دماغية عن عمر ناهز 87 عامًا، صباح يوم الجمعة 11 ذي القعدة 1441 هـ، الموافق 3 تموز/يوليو 2020م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعد جمعية الخطاطين العراقيين ​

اول جمعية في العالم تهتم بمجال الخط العربي والزخرفة الاسلامية . ورعاية الخطاطين العراقيين والتواصل مع جميع خطاطي العالم​

الصفحة الرسمية